آخر تحديث للموقع : السبت - 02 مارس 2024 - 09:24 م

مقالات


الدكتور سالم المحضار.. هكذا يطلق على نفسه الدكتور

الأربعاء - 08 مارس 2023 - الساعة 06:35 م

الكاتب: سمير سعيد فارع - ارشيف الكاتب


الدكتور سالم المحضار....
هكذا يطلق على نفسه...الدكتور
اخصائي تقويم علاجي يدوي للعمود الفقري مع شهادة خبرة ٢٨ سنة ...

قبل ان نتطرق للحديث فلتعلم عزيزي القارئ ان الكيروبراكتر هو دكتور في تقويم العظام بشروط وهناك فرق بين الطبيب الذي درس تخصص طب والدكتور او الطبيب الذي درس كيروبراكتك فالاخير لازم يكون عنده دكتوراة في مجال تقويم العظام او لايسمى دكتور وهناك شروط كثيرة تتعلق بذلك لا تهمنا هنا .

بطل قصتنا اليوم انتشر اسمه واشتهر في مدينة جدة على انه معالج مشهور للفقرات والعمود ومايتبعه من شد وسحب
وبسبب كثرة الشكاوي عليه من الضحايا من مضاعفات حصلت لهم بسبب طريقة علاجه وبسبب عدم حصوله على مؤهلات اكاديمية فقد ترك السعودية ( لا اعلم اذا ترك السعودية باختيارة ام طلب منه الرحيل) واتجه الى اندونيسيا التي تربطه بها علاقات اسرية قديمة .

ومن هناك بداء يزاول مهنته مجددا واستخدم اليوتيوب لنشر فيديوهات عن قيامه بعلاج العديد من الآم العمود والفقرات والاعصاب وغيرها وكسب شهرة كبيرة في اليوتيوب حيث وصل عدد المشاهدات لقناته اكثر من ٣٨ مليون مشاهدة الى اليوم ورغم ان عدد المشاهدات لايعتبر دليل كفاءة وجودة فكم من صفحات وقنوات في يوتيوب وتيك توك تتحصل على مشاهدات كبيرة لمواد غريبة وسخيفة ، إلا ان الحال عكس هذا في اليمن فان ذلك يكفي لان يجعل من الذبابة نسر كبير .

وهنا قرر الطبيب المهاجر العودة لليمن واختار صنعاء مركزا له ولعمله الجبار وافتتح مركزا لعلاج العمود والفقرات وتوابعها وتوالت اليه الضحايا واشتهر اكثر واستضافته القنوات التلفزيونية ومقابلات ومن هذا القبيل .

والمضحك انه في احدى المقابلات سألته المقدمة عن تخصصه فقال " تعلمت المهنة من استاذي الشيخ محمد عثمان بريمان من 29 سنة وهو الذي لقنني هذا العلم"

بينما وبلسان احد ضحاياه فانه قال له شخصيا ان الشغالة الاندونيسية (الخادمة) هي التي علمته هذا "العلم"

فلنترك كل هذا ولنعرف كيف تحصل على صفة الطبيب ؟

يقول المحضار انه صقل علمه بشهادات عدة من المعهد الفرنسي للتدريب والتطوير والمركز الفرنسي للعلوم الطبية وشهادات اخرى تراها معلقة على حائط مكتبه او عيادته (الدكان) وهذه الشهائد هي التي اعطته احقية لقب الدكتور المعالج برأيه الشخصي ..او مثلما نقول هنا انه دكتور عصامي !!!

للعلم فإن المعهد الفرنسي هذا هو دكان كبقية الدكاكين التي تعمل كورس حجامة وتدليك وبقدرة قادر تصبح طبيب ليس هذا فحسب بل انهم يصدرون شهادة دكتوراة فخرية !!!!

هل تتذكروا بائع الكشري اللي فتح عيادة قبل شهر ومسكوه؟ هو ايضا خريج نفس المعهد

في الصورة الرئيسة في المنشور ترون الشهادة التي يتغنى بها من المعهد الفرنسي الذي كباقي الدكاكين التي تستخدم اسماء دول اوروبية ولكنها ايضا باللغة العربية ذو التصميم الهزيل المضحك وسارفق في التعليقات باقي الصور ذو العلاقة ورابط فيديو ساخر عليه وعلى طريقة علاج من قناة (ميديكال ريأكشن) للاطلاع ورابط اخر للفنانة فتحية ابراهيم وهي تزوره في البقالة في صنعاء ، عفوا اقصد في عيادته وتمدح فيه وفي عمله الجبار واخيرا فيديو يتحدث عن المعهد الفرنسي.

سأستمر بالكتابة ليس لاني اعتقد ان الحكومة الشرعية او الحكومة الاخرى سيقومون باي اجراء ضد النصابين والمزورين والدجالين بل لاجل توعية الناس بقدر الامكان اما حكوماتنا فهم مشغولين بما هو اهم كالعادة

وفي الاخير نرحب بسالم المحضار عضوا في فريق طبيب او مش طبيب