آخر تحديث للموقع : الأحد - 21 أبريل 2024 - 11:03 م

مقالات


سماسرة السياحة العلاجية في الهند

الإثنين - 13 مارس 2023 - الساعة 10:30 ص

الكاتب: سمير سعيد فارع - ارشيف الكاتب


لم تنتهي بعد معضلة سماسرة السياحة العلاجية الفرادي في الهند لتظهر لنا سمسرة جملة وشركات من دلهي.

قلنا لكم دلهي ولاّدة ...منها يظهر لنا الدكاترة المزيفين ومنها الشهائد المزورة ومنها السماسرة الكبار جداً ومنها ملف الجرحى والان وبوتيرة متزايدة نرى مكاتب الرعاية الصحية ( هكذا يسمونها) .

وماشاء الله على الأسماء التي يستخدمونها لهذه الشركات فهي اسماء تعطيك الطمائنينه فعندما ترى اسم العافية والبركة وابن سيناء وصحتك ومن هذه الاسماء تشعر وكانك تتعامل مع مكتب تابع لجامع الازهر وتقول في نفسك ان هؤلاء بالتاكيد اناس امناء...
وهانحن نرى اضافة الى ذلك شعار ايزو للجودة (حصل عليها لجودة الترجمة ونقاء العمولات)

ويتناسى هذا المكتب انه مجرد مكتب وسيط مابين المستشفى والمريض او ممول المريض او متعهد المريض او وكيل الوكيل حق وكيل المريض او جار المريض في الحافة..

فيقوم المكتب بتسليم المريض او الجهة الممولة عرض سعر مبهم لعلاج في مستشفى وهو ليس من تخصصه ان يكتب او يصدر او يرسل عرض سعر عملية في مستشفى بل هذا عمل المستشفيات ولكن في بلادنا اي شي يمشي....
يعني لو ترسل عرض سعر من كشك التمبل اللي في ركن الشارع حق السفارة لاي جهة رسمية او غيرها في اليمن سيتم تعميد المبلغ وارساله باسم الجهة التي ارسلت العرض...
هاااااا اجينا له ....الفلوووووووس حق العملية ....
لنتحدث هنا عن اثنين سيناريوهات عن الفلوووووس المذكورة في عرض السعر...
السيناريو الاول: المريض مسكين ولافاهم شي ويروح لوكيل الوكيل يطلب سعر وتكلفة العملية الفلانية والوكيل المحلي يرسسلها لوكيله في الهند والوكيل في الهند للمستشفى ..
المستشفى يرد للوكيل الهندي (او يمني من داخل هندي من خارج) ويبلغه بان تكلفة العملية الف دولار ومعك عمولة ٣٠% منها ..
طبعا العمولة هذه ماتخارج لانه كمان لازم يعطي منها مبلغ للوكيل اليمني فيقوم بارسال رسالة من شركتة الى الوكيل اليمني ان التكلفة الفين دولار والعمولة 20% ...
والوكيل اليمني قد معاه ورق الشركة ويقوم يطبع عرض سعر للمريض وكانه يبيع تائر برجستون ويقول للمريض السعر 2500-3000 دولار ...
وهكذا يستفيد الكل حتى المريض يستفيد انه بيتعالج رغم ان العرض المستلم مش موضح فيه حتى نوع العملية او اي شي اخر فقط انك بتبات في غرفة اقتصادية والباقي عليكم يامواطنين تفسروه...

السيناريو الثاني: بعض ضعاف النفوس من المرضى الذين اما يتحصلون على تغطية مالية من جهة العمل او من فاعل خير ولكن جهة العمل او فاعل الخير يشترط ان يدفع الرسوم والتكاليف مباشرة الى الجهة المعنية او المستشفى المعني ...ولان المريض اما هو مش مريض اصلا او انه مريض عافانا وعافاكم الله وفي نفس الوقت مصاب بمرض الجشع والنصب والسرقة. إلا من رحم ربي..
ولان الممول سيقوم بدفع المبلغ مباشرة للمستشفى واذا بقي فائض من المبلغ لن يتم تسليمه للمريض او غيره بل سيتم اعادته للجهة التي مولت ودفعت ...فهنا لن يستفيد المريض اي شي(مابيقدر يسرق) ...ولان الكل عارفين القصة : المريض والوكيل اليمني والوكيل الهندي فيتم عمل عرض سعر من الجهة التي هي مستعدة ان تخليك تسرق براحتك لانهم كمان بيسرقوا معاك ...
فيتم دفع مبلغ ٣٠٠٠ للوكيل وهو يعطي المريض حقه (المبلغ الزائد من السرقة) وياخذ حقه ويحول للهندي وهكذا تدور الدائرة ومافيش مبلغ فائض للاعادة ولايحزنون...
ومش كذا وبس ..بعض المرضى يحاول يطلب مبلغ اضافي من فاعل الخير واذا رفض فاعل الخير يقوم يسبه عند الناس ويجحده ....
والباقي عليكم تحللوه اعزائي القراء ....

طبعا حتى في عرض السعر يعجبنا ان نهّول ونكبر من الاشخاص ..مثلا الدكتور سوبهاش الذي في الرسالة هو دكتور عادي عنده ماجستير طب وصاحبنا رجعه بروفسور (والناس مش فاهمة ان بروفيسور هو لقب جامعي للدكتور اللي يدرس في الجامعة) ...
اقلكم التهويل والتمجيد والنفخ اصبح مرض مزمن عندنا...

طولت بالكتابة كثييير وتعبت وانتم مايعجبكم المنشورات الطويلة لهذا ساتوقف هنا .

سمير سعيد فارع

#النصب #اليمن #نيودلهي #الهند #طبيب_او_مش_طبيب