آخر تحديث للموقع : السبت - 04 فبراير 2023 - 01:23 ص

مقالات


مناهل ثابت - الجزء الأول

الخميس - 19 يناير 2023 - الساعة 05:11 م

الكاتب: سمير سعيد فارع - ارشيف الكاتب




بشكل مباشر وبإهمال أي اعتقاد بوجود مماحكات شخصية أو انتهاك خصوصية باقول كل اللي براسي حول مناهل ثابت انطلاقاً من كونها تتحدث في العلم بلا منهجية علمية وهذا هو السبب الأول والأخير اللي يخليني أكتب عنها، بقية التصانيف والإعتقادات اللي بتخطر ببال أي قارئ شبيهة باللي فوق، أحب أقول له حولها: حاول تقرأ اللي كتبته وتحكم عليه بعقلك واذا ما تشتيش تتعب نفسك وتقرأ فأنت حر قول اللي تشتيه انا مش مهتم اثبت لك كلامي، من ناحية اخرى حق الرد مكفول للسيدة مناهل واتمنى تطلع استنتاجاتي غلط علشان اعرف احتفي بها زيما يحتفي بها الملايين من المساكين اللي مش قادرين يميزوا ان اللي تعمله حالياً بالعلم اساءة كبيرة وخطيرة.

أثارت مناهل زوبعة اعلامية ضخمة منذ بدأ الحديث عنها عام 2012، بدأت اول تلك الزوابع بلقب ملكة البورصة الذي قيل ان صحيفة وول ستريت جورنال اطلقته عليها وبقليل من البحث يتضح ان الصحيفة لم تقل اياً من ذلك ولا يوجد لها اي تحقيق صحفي حول مناهل.

كل ما في الأمر-وعلى لسان مناهل نفسها- ان احدى الصحفيات قابلتها في سوق الأوراق المالية وسألتها: من اي بلد انت؟ فأجابت: من اليمن من ارض ملكة سبأ، فالصحفية- حسب قول مناهل- اخذت اسم ملكة سبأ وربطته بالبورصة لتصبح مناهل "ملكة البورصة"، هذا كل مافي الأمر!

ومن ملكة البورصة الى الحديث عن انها اصغر امراة تحمل درجة الدكتوراة في الهندسة المالية وفي نفس الوقت الحديث عن عبقريتها الخارقة والجوائز التي حصدتها عن عبقريتها مثل دخولها موسوعة جينيس الى حصولها على معدل ذكاء (168) وهو امر لا يستدعي الوقوف عنده الى هذا الحد، فاختبار الذكاء ليس مقياساً للعبقرية على الاطلاق كما ان هنالك آلاف من الناس يمكن ان يسجلوا فيه علامات مرتفعه لكنهم لا يسوقوا للأمر على انه انجاز، وحتى ان فعلوا فلن يحظوا بالة اعلامية يمكن ان تسوق لهم هذا الأمر على انه انجاز خارق مثل ما فعلت مناهل!

أما عن اختيارها وفقاً لذلك ضمن أذكى 30 شخصية على قيد الحياة من قبل موقع سوبرسكولار فهو امر مثير للضحك اذ ان الموقع هدفه مساعدة الناس في ايجاد التخصص الجامعي المناسب لهم وليس مفهوماً الرابط ما بين هذا الهدف واختياره لمناهل ضمن اذكى 30 شخصية! ، ثم انه اعتمد في تصنيفه على المعلومات اللي تقدم بها مناهل نفسها للعالم بمعنى انه اختارها لانها "اصغر امراة تحصل على دكتوراه" وانها "اخترعت معادلة لقياس المسافات في الفضاء" وان "معدل ذكائها IQ مرتفع" بغير تحقق من صحة هذه الالقاب او اهميتها فعلياً!

هذه أمثلة بسيطة من ادعاءات مناهل تشير بوضوح الى ان ما تقوم به مناهل ليس أكثر من تلميع وصناعة اسم وبراند الهدف منها هو الخطوة التالية: عندما اتحدث في الشأن العلمي عليكم ان تصدقوا كل ما اقوله اذ انكم تعرفون مسبقاً بأنني عبقرية، وان هذا التلميع يفترض ان يحل محل المنهجية العلمية المتبعة عند الحديث في العلم.

خلاصة الجزء الأول:
لقب ملكة البورصة من وول ستريت جورنال: خرطة
معدل ذكاء IQ مرتفع: اختبار ذكاء مكون من عدة اسئلة ومتاح للجميع لعمله والحصول على علامات مرتفعة فيه لا يشكل اي قيمة علمية لحامله.
اختيارها ضمن اذكى 30 شخصية على قيد الحياة: شطحة من موقع متخصص في موائمة التخصصات الدراسية ولا يعرف مدى ارتباط مناهل به.

تابعوا الجزء الثاني غدا إن شاء الله

الشكر موصول للاخ وضاح عثمان اينما كان وهو الذي اعد هذا التقرير والتحليل المفصل .

#العلم_الزائف
#عبقرية_او_مش_عبقرية
#الشهادات_المزيفة
#FraudWiki
#اليمن