آخر تحديث للموقع : الخميس - 23 مايو 2024 - 01:19 ص

أطعمة يجب تجنبها لتقليل خطر الإصابة بالسرطان

الجمعة - 10 مايو 2024 - الساعة 11:55 م بتوقيت اليمن ،،،

خاص


أظهرت دراسات عديدة أن النظام الغذائي يمكن أن يؤثر على احتمالات إصابة الأفراد بعدة أمراض، بما في ذلك، أنواع مختلفة من السرطان.

وفي حين أنه من المستحيل تجنب جميع المواد المسرطنة، المواد التي تزيد من احتمال الإصابة بالسرطان، يقترح الخبراء أنه يمكنك تقليل الخطر عن طريق التخلص من عناصر غذائية محددة من النظام الغذائي.
ويوصي الخبراء باستهلاك الحبوب الكاملة والخضروات والفواكه والبقوليات لتقليل المخاطر، حيث يوضح خبير التغذية ماثيو لامبرت، مدير المعلومات الصحية والترويج في الصندوق العالمي لأبحاث السرطان (WCRF): "يجب أن يهدف الناس إلى تناول المزيد من الأطعمة الغنية بالمغذيات عن طريق تناول ما لا يقل عن خمس حصص من الفواكه والخضروات المختلفة كل يوم، واختيار أنواع الحبوب الكاملة من الطعام، والبقوليات مثل الفول والعدس، والمكسرات والبذور غير المملحة".

مضيفا: "هذه الأنواع من الطعام تحتوي على نسبة أعلى من العناصر الغذائية، مثل الفيتامينات والمعادن والألياف والتي من بين أمور أخرى، مهمة في تقليل خطر الإصابة بسرطان الأمعاء".

وشارك لامبرت أيضا قائمة من الأطعمة الممنوعة، والتي يمكن أن تزيد من مخاطر الإصابة بالسرطان:

اللحوم المصنعة

في عام 2015، صنفت الوكالة الدولية لأبحاث السرطان التابعة لمنظمة الصحة العالمية اللحوم المصنعة على أنها "مادة مسرطنة للبشر"، مشيرة إلى أن هناك "أدلة كافية من الدراسات الوبائية على أن تناول اللحوم المصنعة يسبب سرطان القولون والمستقيم".

ويتم تمليح اللحوم المصنعة أو معالجتها أو تخميرها أو تدخينها وتحضيرها بطرق مختلفة لتعزيز النكهة أو تحسين عملية الحفظ، وفقا لمنظمة الصحة العالمية التي تشير إلى أن بعض طرق الطهي هذه يمكن أن تولد مواد كيميائية قد تسبب السرطان.

وتوصي جمعية القلب الأمريكية بالحد من اللحوم المصنعة إلى 100غ في الأسبوع.

الكحول

شرب الكحول يزيد من خطر الإصابة بسرطانات الفم والحنجرة والمريء والقولون والمستقيم والكبد والثدي، وفقا لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها.

وقال لامبرت: "عندما يتعلق الأمر بالكحول، فلا توجد فوائد صحية للشرب. ونظرا لأن حتى الكميات الصغيرة من الكحول يمكن أن تزيد من خطر الإصابة بالسرطان، فإننا نوصي بعدم شرب أي كحول. وبالنسبة لبعض أنواع السرطان، يكون الكحول ضارا بشكل خاص إذا كان الشخص مدخنا أيضا".

وينصح المركز الوطني لتعزيز الصحة والوقاية من الأمراض النساء بالحد من شرب الكحول إلى مشروب واحد يوميا، في حين لا ينبغي للرجال شرب أكثر من مشروبين يوميا. ويجب ألا يتناول البالغون الذين تزيد أعمارهم عن 65 عاما أكثر من مشروب واحد يوميا.

اللحوم الحمراء

في عام 2015، أعلنت الوكالة الدولية لبحوث السرطان أن اللحوم الحمراء، مثل لحم البقر ولحم العجل ولحم الضأن والحصان والماعز، "من المحتمل أن تكون مسرطنة للإنسان".

وأضاف باحثو الوكالة الدولية لبحوث السرطان (IARC) أن الأدلة تشير إلى ارتباط تناول اللحوم الحمراء بسرطان القولون والمستقيم. كما أن هناك أيضا أدلة على وجود روابط مع سرطان البنكرياس وسرطان البروستات.

وأوضح لامبرت أن اللحوم تحتوي على حديد الهيم الذي يمكن أن يسهل إنتاج المواد الكيميائية المسببة للسرطان، وبشكل خاص سرطان الأمعاء.

ويوصي الصندوق العالمي لأبحاث السرطان بالحد من استهلاك اللحوم الحمراء إلى ثلاث حصص في الأسبوع، وهو ما يعادل نحو 350غ إلى 500غ.

الأطعمة السكرية والمقلية

ارتبطت زيادة الوزن أو السمنة بزيادة خطر الإصابة بـ 13 نوعا من السرطان، وفقا لمركز السيطرة على الأمراض.

ويقول لامبرت: "ننصح بتناول كميات أقل من الأطعمة المصنعة والتي تحتوي على نسبة عالية من الدهون المشبعة والسكر والملح. ويشمل ذلك أطعمة مثل الكعك والبسكويت والمعجنات ورقائق البطاطس والمشروبات المحلاة بالسكر والوجبات السريعة مثل البيتزا والبرغر".

مضيفا أنه لا يوجد دليل واضح على أن الحلويات يمكن أن تسبب السرطان بشكل مباشر، ولكن الكميات الصغيرة منها "يمكن أن تحتوي على الكثير من السعرات الحرارية ويمكن أن يكون من السهل الإفراط في استهلاكها، ما قد يؤدي إلى زيادة الوزن بمرور الوقت".




متعلقات